من أ جل أن لا ننسى التاريخ و من أجل أن لا ينساننا التاريخ

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» سليمان عليه السلام (2)
الثلاثاء ديسمبر 16, 2014 5:33 pm من طرف شيماء حسن احمد

» منهج البحث التاريخي بقلم الدكتورة رجاء وحيد دويدري (3)
الجمعة ديسمبر 12, 2014 12:19 pm من طرف samr yosry

» لماذا ينبغي علينا أن ندرس العهد القديم؟
الإثنين مارس 31, 2014 6:32 am من طرف bahiah

» البحث التاريخي وأخلاقية المنهج أ.د/جابر قميحة
الإثنين مايو 13, 2013 9:18 pm من طرف أبوعبيدة بن الجراح

» مدخل لدراسة منهج البحث العلمي عند علماء المسلمين
الإثنين مايو 13, 2013 9:16 pm من طرف أبوعبيدة بن الجراح

» مناهج البحث عند علماء المسلمين - الأستاذ خالد السّعيداني
الإثنين مايو 13, 2013 9:15 pm من طرف أبوعبيدة بن الجراح

» ابن خلدون رائد عصر جديد في فقه التاريخ
الإثنين مايو 13, 2013 9:14 pm من طرف أبوعبيدة بن الجراح

» منهج ابن خلدون في دراسة التاريخ
الإثنين مايو 13, 2013 9:11 pm من طرف أبوعبيدة بن الجراح

» منهج ابن خلدون الفلسفي في البحث التاريخي
الإثنين مايو 13, 2013 9:10 pm من طرف أبوعبيدة بن الجراح

» منهج البحث التاريخي
الإثنين مايو 13, 2013 9:07 pm من طرف أبوعبيدة بن الجراح

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
قم بحفض و مشاطرة الرابط موسوعة التاريخ والآثار على موقع حفض الصفحات
التبادل الاعلاني

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

تاريخ اليابان: الفترات التاريخية في اليابان (4)

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

رابعاً: فترة أزوكا

(باليابانية: 飛鳥時代) ما بين (593 م.-710 م.) من فترات التاريخ الياباني. يرجع أصل تسمية هذه الفترة بـ"أزوكا" (飛鳥)، إلى مقر الإقامة الرئيس للبلاط.
تبدأ هذه الفترة مع تتويج الإمبراطورة "سوئيكو" (推古天皇) ح(592 م.-628 م.)، و الذي أعقب اغتيال زعيم عشيرة الـ"سوغا" للإمبراطور السابق "سوكشون" (崇峻天皇). بدأت أولى محاولات الإصلاح و تحديث البلاد والتي اتخذها أحد أقرباء الإمبراطورة و هو الأمير "شوتوكو تائيشي" (聖德太子) عام 603 م.، عندما أعلن عن "الميثاق ذو السبع عشر نصا"، جاءت نصوص القانون الجديد مستوحاة من الروح البوذية و الكونفوشيوسية معاً، كما حمل في طياته قيام بيروقراطية على النمط الصيني، تم معها وضع الدرجات و الطبقات التي سيخضع لها عمال الدولة. كما عمل الأمير "شوتوكو تائيشي" على ترسيخ البوذية في كامل أرجاء البلاد، مما شجع على انتشار الثقافة الصينية و ظهور طبقة جديدة متشبعة بها إلى حد كبير.
استمرت عملية الإصلاحات من بعد "شوتوكو تائيشي"، و تولاها من بعده الأمير "ناكا نو أويي" والذي أصبح إمبراطورا و تلقب بـ"تنجي" (天智天皇)، و مستشاره "ناكاتومي نو كاماتاري" (614-669 م.)، و الذي عرف بعدها بلقب "فوجي-وارا" (藤氏). تمكن الاثنين من وضع حد لهيمنة عشيرة "سوغا"، و في نفس السنة تم الإعلان عن المراسيم التي دشنت أولى إصلاحات عهد "تائيكا" (大化改新) الفترة (645 م.-649 م.)، طبعاً كان هدف الإصلاحات الأول تقوية البيت الإمبراطوري على حساب البيوتات و العشائر الأخرى. أصبح نمط إدارة المملكة يتم على الطريقة الصينية. جاءت بعد ذلك مراسيم و قوانين أخرى "كيوميهارا"، "تائيهو" ثم "يورو"، دعمت كلها و بالتدريج قيام ما أطلق عليه المؤرخون "الدولة التي تديرها القوانين"، دولة ذات طابع مركزي، تهيمن عليها طبقة من الموظفين، ذات سلطة كبيرة و مقسمة إلى طبقات محددة حسب الوظيفة

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://history8archaeology.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى