من أ جل أن لا ننسى التاريخ و من أجل أن لا ينساننا التاريخ

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» سليمان عليه السلام (2)
الثلاثاء ديسمبر 16, 2014 5:33 pm من طرف شيماء حسن احمد

» منهج البحث التاريخي بقلم الدكتورة رجاء وحيد دويدري (3)
الجمعة ديسمبر 12, 2014 12:19 pm من طرف samr yosry

» لماذا ينبغي علينا أن ندرس العهد القديم؟
الإثنين مارس 31, 2014 6:32 am من طرف bahiah

» البحث التاريخي وأخلاقية المنهج أ.د/جابر قميحة
الإثنين مايو 13, 2013 9:18 pm من طرف أبوعبيدة بن الجراح

» مدخل لدراسة منهج البحث العلمي عند علماء المسلمين
الإثنين مايو 13, 2013 9:16 pm من طرف أبوعبيدة بن الجراح

» مناهج البحث عند علماء المسلمين - الأستاذ خالد السّعيداني
الإثنين مايو 13, 2013 9:15 pm من طرف أبوعبيدة بن الجراح

» ابن خلدون رائد عصر جديد في فقه التاريخ
الإثنين مايو 13, 2013 9:14 pm من طرف أبوعبيدة بن الجراح

» منهج ابن خلدون في دراسة التاريخ
الإثنين مايو 13, 2013 9:11 pm من طرف أبوعبيدة بن الجراح

» منهج ابن خلدون الفلسفي في البحث التاريخي
الإثنين مايو 13, 2013 9:10 pm من طرف أبوعبيدة بن الجراح

» منهج البحث التاريخي
الإثنين مايو 13, 2013 9:07 pm من طرف أبوعبيدة بن الجراح

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
قم بحفض و مشاطرة الرابط موسوعة التاريخ والآثار على موقع حفض الصفحات
التبادل الاعلاني

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

وثائق الصهيونية الاسرائيلية, منذ عام 1798 ولغاية عام 1948 (16)

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

تشمبرلين يعرض مشروع أوغنده على هرتزل
23/ 4/ 1903


بدأ الحديث بذكر رحلاته الأخيرة، وما هي إلا لحظات حتى بدأنا نتكلم في المسائل المختصة بالموضوع.
قال تكلمت مع لورد كرومر عن مشروعك كنت في مصر ماذا جد فيه؟
أخبرته ما كان وأشرت إلى تقرير البعثة الذي كنت قد أرسلته إليه أمس وكان موضوعًا أمامه.
قال: إن التقرير غير مشجع قلت: البلاد فقيرة ولكننا سنخلق منها شيئًا.
قال تشمبرلين العظيم: لقد وقعت لكم أثناء سفري على بلاد مناسبة. أوغنده. إنها حارة على السواحل ولكن الطقس يصبح ممتازًا في الداخل حتى للأوروبيين تستطيعون أن تزرعوا القطن والسكر فيها وقد قلت في نفسي وأنا هناك هذه البلاد تصلح للدكتور هرتزل ولكنك طبعًا تريد أن تذهب إلى فلسطين أو ما يجاورها. أجبت : " نعم " يجب أن تكون قاعدتنا فلسطين ثم فيما بعد نستطيع أن نستوطن في أوغنده ذلك لأن هناك عددًا كبيرًا جدًا من اليهود الذين يريدون أن يهاجروا. ولكن يجب أولاً أن نضع أساسًا قوميًا ولهذا فكرنا بالعريش لوضع سياسة جذابة ولكنهم لا يفهمون هذا في مصر. ولم أستطع أن أوضح الأمر لهم كما أفعل هنا. لذلك اضطررت هناك أن أطلب تنازلاً غير تام بسبب الحالة السياسية الراهنة - وكان هذا التنازل ماليًا فقط. وهي بذلك صفقة خاسرة إذا فكرنا بالأرض لأن لا أحد يدفع ثمنًا لمثل هذه البلاد لا أحد غيرنا - وذلك لأن لنا وراء هذا الدفع مطامع سياسية. ويجب أن يكون واضحًا أننا لن نضع أنفسنا تحت حكم مصري ولكننا نريد حكمًا بريطانيًا.
هو: عندي شعور بأن الأوضاع ستبقى على ما هي. لن نترك مصر. هذه كانت نيتنا في الأصل وأنا أعرف ذلك لأني كنت في الحكومة. كنا قد قررنا أن ننسحب من مصر في الثمانينات ولكنا استثمرنا كثيرًا من أموالنا فيها وأصبح لنا مصالح عديدة هناك إلى درجة لا نستطيع معها أن نخرج. وهكذا يمكن لك وللوطن الذي تعمل له أن تستفيد من الممتلكات البريطانية وأنا متأكد أنكم تستطيعون أن تستفيدوا أما إذا سارت الأمور إلى حل غير هذا وإذا كانت مستعمرتكم قوية فأنا متأكد أنكم ستستطيعون أن تثبتوا أنفسكم جيدًا. وتكلمنا في مواضيع مختلفة.
قال تشمبرلين: إن مصالحنا في آسيا الصغرى تقل يومًا بعد يوم وسيأتي الوقت الذي يقوم فيه النزاع حول هذه المنطقة بين فرنسا وألمانيا وروسيا بينما نحن نتراجع إلى مناطق أبعد. وفي هذه الحالة ماذا يكون مصير مستعمرتكم اليهودية في فلسطين إذا تأسست في هذه الفترة؟
قلت: أظن أن ذلك سيكون في صالحنا ذلك أننا سنكون " دولة شاغلة " وهذا لن يكون لنا عن حسن نية القوى المتنازعة وإنما بسبب الغيرة ومتى تركزنا في العريش تحت الحكم البريطاني فإن فلسطين ستصبح أيضًا ضمن السلطة البريطانية.
وبدا أنه اقتنع إلى حد بهذا.
بعد ذلك تكلمت عن قضية جمع المال (بواسطة جمعية الاستعمار اليهودي وروتشيلد). صحيح أننا لا نستطيع أن نعمل الكثير بخمسة ملايين جنيه يجب أن تحسن البلاد قليلاً. وبعد ذلك يكون لجو تشمبرلين شرف إعطاء إنجلترا مستعمرة أخرى.
وسره هذا أيضًا وقال إنه يجب أن يكون روتشيلد إلى جانبنا على كل حال لأن الحكومة الإنجليزية اعتمدت عليه.
قلت: هو معنا طبعًا وأستطيع أن أعمل بدونه أيضًا. إن أهم شيء هو أن أحصل في النهاية على التنازل وإلا لا أستطيع أن أسير في العمل إن حياة الإنسان قصيرة.
كذلك تكلمنا عن الهجرة اليهودية. قال إن معارضة الأجانب هي نتيجة المنافسة. وهذه المعارضة تلاحظ في أنحاء أخرى من الإمبراطورية ضد فئات من العناصر الأخرى كما في جنوب إفريقيا مثلاً وأظنه ذكر الهنود الذين يعارضون في جنوب إفريقيا. وقد تجابه الحكومة الإنجليزية بما يضطرها إلى إصدار قانون للأجانب ضد اليهود. ويكون ذلك بسبب الضغط الشعبي عليها قلت لو سمحت لي بأن أقول كلمتي هنا يا مستر تشمبرلين فأنا أفضل ألا تصدر بريطانيا مثل هذا القانون أخرجوهم ولكن إياكم أن تصدروا قانون الأجانب بحقهم.
وعند النهاية وعدني أن يتكلم مع لانسدون؛ حتى يكون هناك ضغط على كرومر ليسرع في العمل.



خطاب تشمبرلين إلى جرينبرج خاص بمشروع أوغندا لعرضه على المؤتمر الصهيوني السادس
14 أغسطس 1903


ابتدأ الخطاب بالإشارة إلى شكل الاتفاق الذي يقترحه هرتزل ليقوم بين حكومة صاحب الجلالة وبنك الاستيطان اليهودي لإقامة استيطان يهودي في شرق إفريقيا. ثم جاء في الخطاب:
" لقد طلب مني رئيس الوزراء أن أقول إن درس الموضوع بالاهتمام الذي توليه دائمًا حكومة صاحب الجلالة لمثل مشروع كهذا قد أحسنت دراسته وذلك للتحقيق من حالة الجنس اليهودي. ولكن الوقت الذي كان أمامه لم يكن كافيًا ليمكنه من التعمق في تفاصيل المشروع أو لتدارسه مع مندوب صاحب الجلالة في محمية شرق إفريقيا وإنه يأسف إذ لا يستطيع أن يصدر رأيًا محددًا في هذا الأمر.
إن تودد لانسدوان سيكون مستعدًا لأن يتقبل بعين العطف المقترحات الخاصة بإقامة مستعمرة أو مستوطن يهودي بشروط تمكنهم من ممارسة تقاليدهم الوطنية ولهذا الغرض سيكون مستعدًا لمناقشة (إذا ما وجد مكان مناسب وبعد أخذ آراء مستشاري وزارة الخارجية في شرق إفريقيا) التفاصيل المتعلقة بأي مشروع يتضمن منح قطعة من الأرض مناسبة وتعيين موظف رسمي يهودي كرئيس للإدارة المحلية والسماح للمستعمرة بأن يكون لها مطلق الحرية بالنسبة للتشريع المحلي أو بالنسبة لممارسة الشؤون الدينية والشؤون العامة. ومثل هذا الحكم الذاتي المحلي سيكون مشروطًا بحق حكومة صاحب الجلالة في ممارسة الإشراف العام.

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://history8archaeology.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى