من أ جل أن لا ننسى التاريخ و من أجل أن لا ينساننا التاريخ

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» سليمان عليه السلام (2)
الثلاثاء ديسمبر 16, 2014 5:33 pm من طرف شيماء حسن احمد

» منهج البحث التاريخي بقلم الدكتورة رجاء وحيد دويدري (3)
الجمعة ديسمبر 12, 2014 12:19 pm من طرف samr yosry

» لماذا ينبغي علينا أن ندرس العهد القديم؟
الإثنين مارس 31, 2014 6:32 am من طرف bahiah

» البحث التاريخي وأخلاقية المنهج أ.د/جابر قميحة
الإثنين مايو 13, 2013 9:18 pm من طرف أبوعبيدة بن الجراح

» مدخل لدراسة منهج البحث العلمي عند علماء المسلمين
الإثنين مايو 13, 2013 9:16 pm من طرف أبوعبيدة بن الجراح

» مناهج البحث عند علماء المسلمين - الأستاذ خالد السّعيداني
الإثنين مايو 13, 2013 9:15 pm من طرف أبوعبيدة بن الجراح

» ابن خلدون رائد عصر جديد في فقه التاريخ
الإثنين مايو 13, 2013 9:14 pm من طرف أبوعبيدة بن الجراح

» منهج ابن خلدون في دراسة التاريخ
الإثنين مايو 13, 2013 9:11 pm من طرف أبوعبيدة بن الجراح

» منهج ابن خلدون الفلسفي في البحث التاريخي
الإثنين مايو 13, 2013 9:10 pm من طرف أبوعبيدة بن الجراح

» منهج البحث التاريخي
الإثنين مايو 13, 2013 9:07 pm من طرف أبوعبيدة بن الجراح

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
قم بحفض و مشاطرة الرابط موسوعة التاريخ والآثار على موقع حفض الصفحات
التبادل الاعلاني

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

قبائل الهنود الحمر في الامريكيتين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 قبائل الهنود الحمر في الامريكيتين في الجمعة مارس 25, 2011 4:05 pm

المكتشف


عضو نشيط
عضو نشيط
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اقدم اليكم هاذا البحث عن القبائل الهندية المشهورة في القارتين الامريكية وقدوجدت عدة مقالات عن القبائل الهندية القديمة سوف اكتبها في هاذا الموضوع
نبدأ بالمقال الاول
اهتمامنا اليوم سيكون منصبا على النبوءة التي يدعيها شعب المايا وتقول أن العالم سينتهي عام 2012.وأهميتها لا تنبع من صحتها بل من ان شعب المايا (في أمريكا الوسطى) وضع جداول رياضية تنبأت بدقة بالكوارث الجوية والأحداث الفلكية.. وهي جداول تستحق الاحترام فعلا لأنها لا تعتمد على التنجيم أو الأساطير (كما في أغلب الحضارات) بل على استنتاجات رياضية وضعت بعد مراقبة طويلة!!
* والمايا قبائل هندية أسست حضارة مدنية بلغت أوج تألقها في القرن الثالث الميلادي. ففي وقت كانت فيه باريس ولندن مجرد قرى بدائية كانت مدن مثل تايكال وتيهاكان تملك طرقا مرصوفة وأكثر من مائة ألف نسمة.. غير ان عظمة المايا الحقيقية تكمن في مهارتهم في علوم الفلك والرياضيات ورصد الأحداث. فقد توصلوا إلى قياس طول السنة بنسبة خطأ لا تتجاوز الثانيتين، كما استخرجوا المحيط الصحيح للأرض، وتنبؤوا بمواعيد الخسوف والكسوف. وتتضح براعتهم بوضع ما يعرف بـ "تقويم المايا" الذي استطاعوا من خلاله التنبؤ بالفيضانات وهبوب الأعاصير ومواسم القحط والجفاف. وهو عبارة عن جداول رياضية تتكرر بنمط دوري وتتوافق فيها الايام مع التواريخ (كأن يوافق الأول من فبراير عام 2099يوم السبت، والأول من فبراير عام 1982يوم الثلاثاء)!!
وأكثر ما يشد الانتباه في تقويم المايا ادعاؤه أن نهاية العالم ستكون عام , 2012.فقد كان المايا يؤمنون بأن البشر يخلقون ويفنون في دورات تزيد قليلا عن خمسة آلاف عام. وبما أن آخر سلالة بشرية ـ من وجهة نظرهم ـ ظهرت قبل 3114من الميلاد فإن نهايتهم ستكون عام 2012(وتحديدا في 23ديسمبر من ذلك العام).
* وقد أثار تقويم المايا اهتمام الباحث السويدي كارل كولمان (Carl Calleman) الذي قارن بينه وبين الأحداث العظيمة خلال السبعمائة عام الماضية. وقد وجد بينهما تطابقا مدهشا غير أنه لم يفهم لماذا ستتوقف الحياة عام 2012.وقد حاول كولمان استخدام هذا التقويم للتنبؤ بأحداث المستقبل وألف في ذلك كتابا يدعى: تقويم المايا؛ حل اللغز العظيم ـ (Solving the Greatest Mystery:The Mayan Calendar)
.. وبعكس ما قد يتصور البعض فإن إعجابي بحضارة المايا لا يعني تصديقي بادعائهم حول نهاية العالم. فالساعة {علمها عند ربي لا يجليها لوقتها إلا هو} والتسليم ببراعة المايا لا يعني بالضرورة أن الأساس الذي انطلقوا منه صحيحا.. ومن هذا أتوقع ـ كما حدث في الغرب حين اقترب عام 2000ـ ارتفاع مظاهر الهوس والاستعداد لنهاية العالم كلما اقتربنا من عام 2012

نقلتها فقط للعبرة والاستعداد بما أننا نشعر بقرب نهاية الكون
والنظر الى احتضار الارض نعم انها تحتضر وهي استعدت قبلنا لنهايتها وبالنظر الى ما يحدث الان في قاعات المحيطات وايضا سطح الارض لهو دليل على ان الارض اخرجت اثقالها وكنوزها والبترول هذا ماهو الا احد مخرجاتها ...
ربما تكون النهاية فعلا قريبة جدا (افلا ينظرون الا ان تاتيهم الساعة بغتا) أي فجأة كما حصل للديناصور وفاجأهم المذنب واحرقهم وافناهم من على الارض (افلم يسيرو في الارض فينظرو كيف كان عاقبة الذين من قبلهم)
ولكن بما الانسان اذكى من الديناصور فلابد ان تكون الساعة اذكى منه وتتأتيه مفاجأة لايستطيع ان يتفادراها...
قيل من احد الحكماء في السابق من اجدادنا ان القرن الحادي والعشرون هو شر القرون على البشر .
وايضا القدر أصبحنا نستطيع ان نشعر به من خلال الاحداث الاخيرة من مطلع العام الالفين ومايحدث من تحولات وظهور الدول ومايسمى بالعظمى لهو احد طرق القدر في تغيير السطح (سطح الارض) ........

و المايا ليست الوحيدة التى اعدت جول بانتهاء العالم او تغيير العالم.........

فهناك جماعات وثقافات عالمية كثيرة تشترك مع المايا في أهمية وكارثية عام 2012 ،

- الصين عندهم تنبؤ سيستمر حتى نهاية العالم, الذى يوافق 2012
- المنجم المعروف الفرنسى نستردامس, تنباْ بشئ فى هذا الموضوع
- في اليابان (عام 1980) حين أعلن عالم الرياضيات هايدو ايتاكاوا أن كواكب المجموعة الشمسية ستنتظم في خط واحد خلف الشمس, وهذة الظاهرة بتكون فى 2012
- المسيحية حسب ترجمتهم تنبؤاة الرسول دانيال , سوف يكون فيها ظهور المهدى او نهاية العالم.
- ناسا الفضائية تتوقع بتغيير فى حلقات الشمس 2012
- ظهور برج الثالث عشر من المتعارف علية فى الاصل الاثنى عشر ( السرطان, الجدى...الخ
- البرت انشتاين قال, اذا انقرض النحل, البشر لديهم 4 سنوات قبل الانقراض. و الظاهر فى عصرنا هذا الانقراض بين النحل حقيقة.
- الكنيسة فى روما عندهم تنبؤ غريب من قسيس اسمه مالكى, اذ اعتقادهم ان العالم سوف ينتهى بعد 112 قسيس "بابا" , اليوم بيندكت هو البابا 111
- الارض كل 26000 سنة تمر بمرحلة تغيير

و غيرهم من استنتاجات مختلفة حول هذه السنة.

بعد مشاهدة برنامج فى قناة ال History عن 2012
و كان العرض جميل و محايد , كان هناك فريقين مع و ضد هذة الظاهرة.
لكن الاتفاق اجمع على ان هناك سوف يكون تغيير ملاحظ فى الارض و النجوم, لكن لا يستطيع احد ان يحدد او يجزم ان يكون هناك تغيير سئ او تغيير طيب.

يا أخواني في موقع روح المنافسة انا من المعجبين في هذا الموقع وبأعضائه لما خلق من الترابط الكبير بيننا واكرر حبيت انوه على هذا الموضوع لأننا (العرب) الوحيدين الذين مازلنا نعارض ايا من هذه المواضيع وأنا هنا لا أجزم بوقت معين او تاريخ على نهايه العالم فلا يعلم هذه النهاية الا من خلقها سبحانه وتعالى ولكن الله اعطانا العلم وهو عز وجل من رزق العلماء العلم واكيد ليس عبثا ولكن لنتفكر ونعلم ان النهايه قريبة. وهي من 1400 عام بين السبابة والوسطى كما قال سيد البشر (بعثت انا والساعة كهاتين (واشار بالسببابة والوسطى ) ) رزقنا الله رؤيته وتقبيل يديه الكريمتين في الفردوس الأعلى من الجنة. اكرر يا اخوتي انا لا أقول 2012 او 2020 ولكن وجب علينا التسلح بالأيمان والصلاة لمواجهة مانحن على وشك مواجهته فبدون هذا التسلح سنكون عرضة لما سيأتي من الفتن ..
نحن الان قد انتهينا من العلامات الصغرى وكلنا نعلم اننا الان في العلامات المرافقة للكبرى وبقي محاربتنا مع الروم وانتصارنا عليهم بأذن الله ..ولا أحد يقول بدري ولا لسا باقي كتير لأن الصحابه كانوا يخافون ان يأتي الدجال والرسول (صلى الله عليه وسلم ) بينهم ونحن نعلم ان الدجال من أخر العلامات الكبرى فما قولكم ونحن في هذا الزمن وليا نقول (بدري ) ومن العجيب ان في اغلب المنتديات عندما يتكلم احد عن علامات الساعة فكأنه قد وقع في جريمة ويبدأ الاعضاء بالكلام (دعك من هذا الكلام وتوجه لما هوا اهم وهو الموت واعمل لموتك ) وكأن من تكلم بهذا الموضوع قد نسي الموت والصلاة واخذ يتكل على العلامات.. أقول لهؤلاء ان النصر وهلاك الجبابرة لا يأتي الا من عند القهار الرحمن القادر على هلاكهم وليس نحن بني البشر فإذا نسينا دعاء الله بتعجيل نصره وارسال جنده فمن اين يأتي هذا النصر ..فنحن عندما نذكر المسلمين باقتراب العلامات الكبرى فنحن نذكرهم بالرجوع الى الله ودعائه بالنصر والتأييد ...اللهم انصرنا على من كفر وأهان سيد البشر وعظيم هذه الأمة ومن هو احب الينا من امنا وابينا والناس اجمعين اللهم انصرنا عليهم وعجل لنا بالفرج واجعلنا امة واحدة لايفرق بينها شئ .... انتم خير امة اخرجت للناس فلا تنسو ذكر الله ..
((بسم الله الرحمن الرحيم))
كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ
وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَّهُم مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ 110
سورة آل عمران

ثنا أبو أيوب الخبائري ، ثنا سعيد بن موسى ، حدثنا رباح بن زيد ، عن معمر ، عن الزهري ، عن أنس ، قال :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
" إن موسى بن عمران صلى الله عليه وسلم كان يمشي ذات يوم في طريق ، فناداه الجبار تبارك وتعالى :
يا موسى فالتفت يمينا وشمالا فلم ير أحدا ،
ثم ناداه الثانية : يا موسى بن عمران ، فالتفت يمينا ، وشمالا فلم ير أحدا ، فارتعدت فرائصه ،
ثم نودي الثالثة : يا موسى بن عمران ، إني أنا الله ، لا إله إلا أنا . فقال : لبيك ، وخر لله ساجدا . فقال :
ارفع رأسك يا موسى بن عمران ، فرفع رأسه ،
فقال : يا موسى ، إني أحببت أن تسكن في ظل عرشي يوم لا ظل إلا ظلي
يا موسى ، فكن لليتيم كالأب الرحيم ، وكن للأرملة كالزوج العطوف .
يا موسى ، ارحم ترحم . يا موسى ، كما تدين تدان . يا موسى
نبئ بني إسرائيل أنه من لقيني وهو جاحد لمحمد أدخلته النار
ولو كان خليلي إبراهيم وموسى كليمي .
فقال : إلهي ومن أحمد ؟
فقال : يا موسى ، وعزتي وجلالي ، ما خلقت خلقا أكرم علي منه ،
كتبت اسمه مع اسمي في العرش قبل أن أخلق السماوات والأرض والشمس والقمر بألفي ألف سنة
وعزتي وجلالي ، إن الجنة لمحرمة على جميع خلقي حتى يدخلها محمد وأمته .
قال موسى : ومن أمة محمد ؟
قال : أمته الحمادون ، يحمدون صعودا وهبوطا وعلى كل حال ، يشدون أوساطهم ، ، ويطهرون أطرافهم ،
صائمون بالنهار ، رهبان بالليل ,أقبل منهم اليسير ، وأدخلهم الجنة بشهادة أن لا إله إلا الله .
قال : إلهي اجعلني نبي تلك الأمة . قال : نبيها منهم . قال : اجعلني من أمة ذلك النبي .
قال : استقدمت واستأخروا يا موسى ،
ولكن يا موسى سأجمع بينك وبينه في دار الجلال
السنة لابن ابي العاصم وحلية الاولياء..
والله انه لحديث تقشعر منه الابدان ويشعرنا بالمسؤوليه التي كلفنا بها لما ميزنا الله عن غيرنا من الامم
فوالله لأعظم نعمة علينا هي الاسلام اللهم كما احييتنا مسلمين امتنا مسلمين .. اخواني قد اطلت عليكم الكلام واخذت من وقتكم .... ولا اريد سوى دعاؤكم ... ولكن لم ينتهي موضوعي ...وللحديث بقية
ان شاء الله ....................والسلام خير الختام
المقال الثاني
كثيرة هي الأساطير التي تخرج هنا وهناك ، وتكون محل مجالسنا في كثير من الاحيان ، حيث سمعنا عن قصص وغرائب تحدث في كل بلاد العالم ويكون موقفنا بين مستغرب ومتعجب ومصدق ، ولكن عندما تكون هذه الأساطير تخص ديننا فلا بدّ لنا ان نقف معها وقفة متأمل لبيان حقيقتها . والاسطورة كما ذكرها اهل اللغة هي الكلام الباطل والغير منظم ويكون دلالة على الكذب ،

وبعض هذه الأساطير انتشرت الآن بين الناس على انها من المسلَمات والحقائق ، ومن هذه الاساطير اسطورة نهاية العالم في 21/12/2012 وتتمثل قصتها فيما يلي :

(وجود كوكب آخر بالإضافة الى الكواكب الإحدى عشر المتعارف عليها .


حيث كشف احد التلسكوبات التابعة للوكالة في الفضاء ظهور كوكب يعادل حجم الشمس تقريبا وأطلق عليه اسم(nibiru).

وقد قامت الوكالة بدراسة ذالك الكوكب الغامض فوجدت انه ذو قوة مغناطيسية هائلة تعادل ما تحمله الشمس وبالتالي وجدوا ان هناك مخاطر كثيرة لو اقترب من مسار الأرض.

ولكن هذا ما حصل فبعد اختبارات استمرت لأكثر من خمسة أعوام وجدوا ان هذا الكوكب nibiru سوف يمر بالقرب من الكرة الأرضية على مسافة تمكن سكان شرق آسيا من رؤيته بكل وضوح (2009) بل انه سوف يعترض مسار الأرض وذلك في عام (2011) وفي هذا العام سيتمكن جميع سكان الأرض من رؤيته وكأنه شمس أخرى.

ونظرا لقوته المغناطيسية الهائلة فإنه سوف يعمل على عكس القطبية اي ان القطب المغناطيسي الشمالي سيصبح هو القطب المغناطيسي الجنوبي والعكس صحيح وبالتالي فان الكرة الأرضية سوف تبقى تدور دورتها المعتادة حول نفسها ولكن بالعكس حتى يبدأ الكوكب بالابتعاد عن الأرض مكملا طريقه المساري حول الشمس.

كوكب nibiru هو كوكب يدور حول الشمس في نفس مسار الكواكب الأخرى ولكن على مدى ابعد حيث توصل العلماء الى ان هذا الكوكب يستغرق 4100 سنه لإكمال دورة واحدة حول الشمس , اي انه قد حدث له وان أكمل دورته السابقة قبل 4100 سنة وهذا ما يشرح لنا سبب انقراض الديناصورات والحيوانات العملاقة قبل 4100 سنة تقريبا وانفصال القارات عن بعضها البعض ( ما عرفناه بالانفجار الكبير).

حيث انه بمرور هذا الكوكب بالقرب من الأرض سوف يفقد الكرة الأرضية قوتها المغناطيسية وبالتالي سيكون هناك خلل في التوازن الأرضي مما سينتج عنه زلازل هائلة وفيضانات شاسعة وتغيرات مناخية مفاجئة حيث تقضي على 70 % من سكان العالم (كل شي بأذن الله).

كما انه حتى وان أكمل طريقه وصار على مقربة من الشمس فإنه سوف يؤثر على قطبيتها وبالتالي ستحدث انفجارات هائلة في الحمم الهيدروجينية على سطح الشمس مما سيؤدي الى وصول بعض الحمم الى سطح الأرض حيث ستؤدي الى كوارث بيئية عظيمة.


وهذا ما يفسر التغيرات المناخية التي حدثت في العشر سنوات الأخيرة من زلازل مستمرة وفيضانات هائلة وبراكين وانخفاض مشهود في درجات الحرارة وذوبان في القطبين الشمالي والجنوبي.)

وعندما تتبعت هذه القصة وجدت ان وكالة ناسا الأمريكية صرحت انها لم تعلن عن أي كوكب من هذا النوع وانها لم تصرح بأي معلومة بهذا الشأن حيث نفت أي علاقة لها بها ، ولكن نجد ان قوما منا اصبحوا ينشرون هذه الاساطير بين الناس ويستشهدون باقول علماء الفلك من الدول الغربية ، ولو كان عالما عربيا قالها لقالوا عنه مجنون . ومع التتبع لهذه الاسطورة وجدت انها تنسب الى ' قبائل المايا ' هذه القبائل العريقة التي سكنت امريكا الوسطى في جبال غوتيمالا والمكسيك و هندوراس وتسمى قبائل المايا الهندية او قبائل المايا المكسيكية وكان عصرها عبارة عن علوم كثيرة تفوقت بها على كثير من البلاد الاوروبية في ذلك العصر الذي امتد ما بين 250 و 950 للميلاد وتفوقت في علم الفلك والحساب وكانت ترى ان الزمان يعيد نفسه من جديد كل 4100 سنة وان الاحداث تعيد نفسها .

وكان احد العلماء الفرنسيين قد وجد معلومات عنهم كاملة وذكرها وهو عالم الفلك الفرنسي (نوستراداموس) (سنة 1890):حيث تنبأ بأن الكواكب التابعة للمجموعة الشمسية سوف تضطرب بنهاية الألفية الثاني وستتسبب بدمار الحياة بعد 12 عاما فقط ، وسار على نهجه عالم الرياضيات الياباني (هايدو ايناكاوا )(1950): حيث تنبأ بأن كواكب المجموعة الشمسية سوف تنظم في خط واحد خلف الشمس- وان هذه الظاهرة سوف تصاحب بتغيرات مناخية وخيمة تنهي الحياة على سطح الأرض بحلول 2012 ، وذهب علماء صينيون :بداية نهاية العالم ستكون في كانون الاول 21 من عام 2012 حيث يكون الكوكب المجهول في اقرب نقطة له من الأرض وفي عام 2014 سيصل الى نقطة ينتهي فيها تأثيره على الأرض مكملا مساره الشمسي حتى يعود مرة أخرى بعد 4100 سنة.
وقد وجد العالم السويدي كارل كولمان (Carl Calleman ) التقويم الهندي لقبائل المايا و استخدام هذا التقويم للتنبؤ بأحداث المستقبل وألف في ذلك كتابا يدعى: تقويم المايا؛ حل اللغز العظيم ـ (Solving the Greatest Mystery:The Mayan Calendar) .

وهنا نعلم هذه الاسطورية لقبائل المايا الهندية التي حاول كثير من علماء الفلك ان ينسبوها الى انفسهم ، ولكن علم الغيب لا يعلمه الا الله سبحانه وتعالى وهو القائل في محكم كتابه (وعِنْدَهُ مَفَاتِحَ الغَيْبَ لا يَعْلَمُهَا إلاّ هُوَ ) وقال سبحانه ايضا (عَالِمُ الغَيْبِ فَلا يُظْهِرُعَلَى غَيْبِهِ أَحدًا إِلا مَنِ ارْتَضَى مِنْ رَسُولٍ فَإنَّهُ يَسْلُكُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَدًا ) وهذا هو جواب نبينا محمد عليه الصلاة والسلام عندما امره سبحانه وتعالى ان يقول : ( قُلْ لا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلا ضَرًّا إِلا مَا شَاءَ اللهُ وَلَوْ كُنْتُ أَعْلَمُ الغَيْبَ لاسْتَكْثَرْتُ مِنَ الخَيْرِ وَمَا مَسَّنِىَ السُّوءُ إِنْ أَنَا إِلا نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ )

تلك هي أساطير انتشرت على ألسنة الناس وأصبح الصغير قبل الكبير يخاف منها ، فلماذا انشغالنا بها ..... ؟!

أليس هناك ما هو أعظم من هذه الأساطير ...... ؟ ....... بلى ......






المقال الثالث
















































































ازتيك التاريخ



و هنود الأزتيك كانوا شعبا أمريكا الوسطى التي كانت تعيش في منطقة وسط المكسيك في ، 15 والقرن 16 14. التاريخ هو واحد من ازتيك الشهير ، ملغز ومأساوية معظم تاريخها في العالم.

Aztlan -- اصول التاريخ ازتيك

تاريخ ازتيك يبدأ الرئيسية الازتيك الأسطوري دعا Aztlan. موافقة عامة هو أن Aztlan تكمن في مكان ما في شمال وادي المكسيك. ولكن هناك أيضا خبراء التاريخ ازتيك التي تدعي أن Aztlan هو مجرد مكان أسطوري حيث القبائل ازتيك أتوا. السبب في أن بعض المؤرخين ازتيك اعتقد ذلك يكمن في حقيقة أن Aztlan كما يمكن ترجمتها بأنها "مكان المنشأ". وفقا للتاريخ ازتيك كانت هناك سبع قبائل الأزتيك الذي عاش في ظل القمع في Aztlan. انهم جميعا في نهاية المطاف من Aztlan فروا الى الجنوب.
ازتيكس الهجرة إلى الجنوب

ازتيك التاريخ يوضح ان الازتيك بدأوا الهجرة في القرن 6 عندما استقروا في وسط المكسيك وإلى الجنوب. والازتيك والبدو الرحل على الصيد والقطف القبائل وأنها مختلطة ثقافتهم مع الحضارات التي عاشت في تلك المنطقة من قبلهم. وكان هذا اختلاط الثقافات مؤسسة للثقافة ازتيك كما نعرفها اليوم. أسسوا العديد من المدن مع Azcapotzalco كمركز للسلطة في الغرب وCulhuacan في الجنوب. في 13th القرن الماضي وصلت قبيلة تسمى Mexica في وسط المكسيك واستقر (وأسروا) في تشابولتيبيك (حوالي 1248).

Mexicas والتاريخ ازتيك

حكام Azcapotzalco قاد قريبا Mexicas من تشابولتيبيك لكن حاكم Culhuacan alowed لهم لتسوية في Tizapan. ازتيك أسطورة التاريخ يذهب الى ان السنوات اللاحقة (1323) Mexica قبيلة رأى رؤيا من هذه الآلهة ازتيك التى جعلتها تتحرك مرة أخرى. وكان vison نسر جاثم على الصبار ، ممسكا ثعبان. وأظهرت هذه الرؤية قبيلة Mexica حيث ينبغي بناء مدينتهم الجديدة. حتى قبيلة Mexicas انتقلت فعلا إلى جزيرة صغيرة في بحيرة تيكسكوكو وبدأت في بناء منزل جديد -- في مدينة تينوختيتلان . في وقت لاحق في 1376 انتخابهم الحاكم لأول مرة (كلمتهم للملك كان هيوي Tlatoani) Acamapichtli.

بداية تحالف Tripple في تاريخ ازتيك

مع Azcapotzalco يجري الازتيك السلطة المحلية -- قبيلة Mexica في تينوختيتلان أشاد Azcapotzalco. لكن تغير كل ذلك عندما قتل Mexica "الملك" من قبل الحاكم الجديد لAzcapotzalco. المسمى الجديد Mexica "الملك" Itzcoatl أدلى التحالف مع حاكم تيكسكوكو اسمه Nezahualcoyotl. تحالفهم تحول فيما بعد إلى التحالف الثلاثي ازتيك المعروف الذي تحول فيما بعد إلى أفضل حتى يعرف إمبراطورية الأزتك.

الاسبانية ونهاية التاريخ ازتيك

التاريخ ازتيك هو في جزء كبير من تاريخ امبراطورية الازتيك التي انتهت عندما ازتيك الإمبراطورية والثقافة والحضارة اشتبكوا مع الاسبانية. تستخدم الاسبانية ازتيك أعداء وقت طويل لالتقاط وتدمير تينوختيتلان في 1521. ولكن هذا ليس نهاية للثقافة في عهد الازتيك. ما يقلل حقا ودمرت امبراطورية الازتيك والأمراض الناجمة عن الاسبانية. في وقت قصير من 60 سنة كان 80 ٪ من السكان ازتيك ذهب. ازتيك التاريخ -- الأوبئة اثنين وثلاثة واحد التيفوس الجدري كسر ، انتهت بهم إمبراطورية الأزتيك وكانوا في بعض الطريق من النهاية.


المقال الرابع
ازتيك الإمبراطورية | ازتيك تاريخ الإمبراطورية



قصة امبراطورية الازتيك تبدأ دوامة التراجع والسقوط النهائي للحضارة تولتيك ، وهو ما حدث خلال القرن 11th أو 10. ودخل مئات من الناس في منطقة الهضبة الوسطى تحلق تيكسكوكو بحيرة في المكسيك. الناس ، (أو المهاجرين ، لأنها) يمكن أن يسمى هؤلاء هم هنود الأزتيك وكانوا في الآونة الأخيرة بالإضافة إلى معظم ذلك المكان ، حتى هؤلاء الناس حصلت على فضلات أسوأ عندما يتعلق الأمر الى اختيار لتسوية الأرض. وأخذوا في منطقة مستنقعات على الجانب الغربي من بحيرة تيكسكوكو كما أراضيها ، وهذا الجزء من البحيرة وكان يبحث أسوأ وأقل مناسبة للعيش في المنطقة كلها.
شجرة الصبار ، النسر ، وأسطورة ثعبان

لذلك حتى من البداية ، وعاش في ظروف غير مواتية الأزتيك وليس لأحد أن يعتقد أنها يمكن أن تكون قادرة على ما كانوا على وشك القيام به في السنوات المقبلة. ولكن ، عرف الأزتيك أنفسهم ، أو كان الإيمان بأن مصيرهم لن يتغير للأفضل وعجلات مصير سوف تتحول في نهاية المطاف. تمكين المعتقد ازتيك في أسطورة خاصة هذا "التعاطف" مجموعة من الناس لتصبح قوية جدا ومعروفة في إمبراطورية تمتد فقط من قرنين من الزمان.

وكان أسطورة أن يؤمنوا بقلوبهم كل هذا : هل الشعب ازتيك بناء حضارة قوية جدا في منطقة المستنقعات حيث ستشهد الصبار التي نبتت من صخرة وعلى هذا الصبار سيكون نسر جاثم في حين يأكل ثعبان . الكهنة أو رجال الدين رأى يفترض هذه المرة الأولى التي ذهبت إلى شواطئ بحيرة تيكسكوكو ذلك ربما عزز هذا معتقداتهم وبدوره ، أنهم كانوا قادرين على بناء امبراطورية من شأنها أن تكون معروفة لعصور قادمة. و الاعتقاد ازتيك الشعبية التي وجه الخصوص كان أسطورة في القوة بحيث أنه حتى اليوم كل من لديه المال المكسيك الصبار ، والثعبان والنسر على ذلك.

تينوختيتلان -- وهي الركيزة للإمبراطورية الأزتيك

هكذا فقط مثل أي مجموعة مزدهرة من الناس ، ونمت الازتيك في العدد ، وبالتالي ، كانوا قادرين على بناء قوة عسكرية قوية والكثير من المنظمات المدنية. ثم كانوا قادرين على بناء تينوختيتلان ، وهي المدينة التي تقع في وقتنا الحاضر مكسيكو سيتي.

أتذكر كيف الازتيك عندما جاء أول ، وحصلت على أسوأ فضلات عندما يتعلق الأمر إلى الأراضي؟ حسنا ، انهم كانوا قادرين على تغيير الامور ، وكانوا حتى قاع البحيرة الضحلة وتحويلها إلى "chinampas". Chinampas هي نوع من الحديقة التي أدلى تراكم الطين التي عثر عليها في قاع البحيرة من أجل جعل الجزر الاصطناعية.

ازتيكس نمت الإمبراطورية أن تكون مثمرة للغاية وقوية ويرجع ذلك جزئيا إلى الشعب الذي تولى يسود ويحكم الناس ازتيك في حضارة متقدمة. تعاونت حكام تينوختيتلان مع اثنين من غيرها من المدن -- وتيكسكوكو Tlacopan من أجل أن تصبح أكثر قوة. انهم ، كفريق واحد ، وكان في نهاية المطاف السيطرة الكاملة على وادي المكسيك. ولكن كان من الواضح أن من بين الثلاثة ، تينوختيتلان كان الأقوى والقوة الدافعة. هل قادة العظمى التي كانت تسمى هيوي Tlatoani سيادة الأرض لسنوات عديدة.
















المقال الخامس
• كان لقبائل الانكا أكبر امبراطورية في عصرهم إذ توجد بها شبكة واسعة من الطرق ومخازن الحبوب ومستودعات للسلع ونظام حكومي معقد. وعلاوة على ذلك كانت قبائل الانكا - التي تأسست حوالي 1200 بعد الميلاد بواسطة مانكو كابا - فريدة في مثل هذه الحضارة المهمة. لم تكن لديهم لغة مكتوبة. كان ذلك الرأي التقليدي للانكا التي بسطت سيادتها - في أوج عظمتها - على كامل منطقة الأنديز تقريبا من كولومبيا الى تشيلي إلى أن هزمت في الفتوحات الاسبانية العام 1532. ولكن عالما رائدا في الشئون المتعلقة بثقافة العصور القديمة يعتقد أنه كان لدى الانكا شكل من أشكال المخاطبة غير الشفهية المكتوبة بلغة الرموز التي تشبه الشفرة الثنائية في أجهزة الحاسوب الحالية.
وأقام استاذ الانثربولوجيا (علم الانسان) في جامعة هارفارد، جاري يورتون، بإعادة تحليل الخيوط المعقودة للانكا - اشياء زينية تسمى كيبو - ووجد أنها تحتوي على شفرة ثنائية بسبعة أجزاء صغيرة قادرة على نقل أكثر من 1500 وحدة منفصلة من المعلومات.
وفي بحثه عن دليل على اكتشافه - الذي سيتم ذكره بالتفصيل في كتاب - يعتقد يورتون أنه على وشك العثور على «حجر رشيد» جنوب أميركا وهي قصة كيبو تمت ترجمتها الى الإسبانية منذ أكثر من 400 عام.
يقول إننا بحاجة إلى شيء مثل «حجر كيبو» وانني متفائل بأننا سنعثر عليه. مشيرا إلى البلاطة المصنوعة من البازلت التي تم العثور عليها في مدينة رشيد بالقرب من الاسكندرية في مصر والتي ساعدت العلماء على حل شفرة مقطعة مكتوبة بالهيروغليفية المصرية من ترجماتها الاغريقية والديمقوطية ( الخط المصري القديم المستعمل في الحياة اليومية).
كان معروفا منذ فترة طويلة أن كيبو الانكا لم تكن مجرد أشياء زينية. ففي العشرينات من القرن الماضي أوضح المؤرخون أن العقد الموجود على خيوط بعض الكيبو كانت مرتبة بطريقة جعلتها مخزنا للحسابات وكأنها نسخة من المعداد (جهاز لتعليم الأطفال العد). ويمكن أن تكون الكيبو معقدة بشكل كبير بحيث تتكون من حبل رئيسي ترتبط به عدة خيوط متدلية. ويمكن أن يحتوي كل خيط متدل على خيوط ثانوية أو فرعية يمكن بدورها أن تحمل خيوطا ثانوية أو من الدرجة الثالثة مرتبة مثل غصون الأشجار.
ويمكن صناعة الكيبو من القطن أو الصوف منسوجة عرضيا أو معزولة إلى خيوط. ومما يعطي الكيبو مظهرها المميز، العقد المختلفة المربوطة في مواضع متعددة على طول الخيط.
ووجدت الدراسة التي أجراها يورتون أن هناك - من الناحية النظرية - سبع نقاط متبعة لعمل الكيبو إذ يمكن للصانع أن يختار أحد الاحتمالين - شفرة ثنائية تتكون من سبعة أجزاء.
وفي هذه الحال (الشفرة السباعية) سيكون هناك 128 تبديلا، ولكن يورتون قال إنه نظرا الى احتمال استخدامك 24 لوناَ في تركيب الكيبو فإن التباديل الفعلية ستكون 1536.
وهذا قد يعني أن الرمز المستخدم من قبل الصانعين مكنهم من نقل حوالي 1536 وحدة معلومات منفصلة بالمقارنة مع 1000 إلى 1500 من الرموز المسمارية السومرية وضعف رقم الرموز الهيروغليفية لقدماء المصريين والمايا في أميركا الوسطى.
وإذا كان ما يقوله يورتون صحيحا فإن هذا يعني أن الانكا لم يخترعوا فقط شفرة ثنائية منذ أكثر من 500 عام قبل اختراع الحاسوب ولكنهم استخدموا هذه الشفرة جزءا من اللغة الوحيدة المكتوبة الثلاثية الأبعاد (المجسمة).
ولربما كانوا استخدموها للاشارة الى الكثير من المعلومات. فلربما كان كل عنصر يدل على اسم أو شيء محدد أو نشاط أو جزء من سرد قصة أو اسطورة. كان لذلك النظام (الشفرة الثنائية) مرونة كبيرة، بحسب يورتون.
ويمضي يورتون قائلا: أعتقد أن الشخص البارع الذي كان يحتفظ بالكيبو كان يعرف اللغة. كان الانكا ينظرون الى مخزونهم من المعرفة ويشعرون به ويستخدمونه بالطريقة نفسها التي نقوم بها عند قراءتنا للكلمات. وهناك بعض الأدلة الطريفة على ان الكيبو كانت أكثر من مجرد عقد على خيط استخدمت لتخزين العمليات الحسابية. فقد اشار الاسبان إلى أنهم ألقو القبض على أحد السكان الاصليين من الانكا وهو يحاول اخفاء كيبو قال إنه يحتوي على تسجيل لكل شيء تم عمله في موطنه: كل من الأعمال الخيرة والسيئة.
ومما يؤسف له أن الاسبان قاموا بحرق تلك الكيبو وعاقبوا المواطن الأصلي لامتلاكه تلك الأشياء الزينية. إن هذا العمل من قبل الاسبان لم يساعدنا على فهم كيفية استخدام الانكا لتلك الأشياء الزينية المسماة بالكيبو.
ولكن يورتون يقول إنه اكتشف مجموعة تضم 32 كيبو في مكان لدفن الموتى في شمال بيرو مع بعض المومياء للإنكا يعود تاريخها إلى الفتوحات الاسبانية. ويأمل يورتون أن يعثر على كيبو تطابق إلى حد ما وثيقة مكتوبة بالاسبانية، ترجمة للكيبو. ويعمل يورتون الآن على وثائق يرجع تاريخها إلى الفترة نفسها تبين ان الاسبان عملوا بشكل وثيق مع شخص واحد على الاقل من المحتفظين بالكيبو.
توجد لدينا لأول مرة مجموعة من الكيبو تم اخذها من موقع اثري قديم محفوظ بصورة جيدة. وسيكون من الصعب من دون العثور على «حجر رشيد كيبو» اقناع المتشككين الذين يصرون على ان الخيوط المعقودة كانت على الارجح بمثابة اجهزة معقدة مساعدة للذاكرة لمساعدة رواة القصص على تذكر كلماتهم.
فإذا كانت الكيبو اجهزة بسيطة للذاكرة فذلك يعني انها لم تكن تشكل نوعا من اللغة المكتوبة لأنها لم تكن مفهومة سوى من قبل صانعيها او شخص مدرب على تذكر القصة نفسها. ولكن يورتون لا يبدي حماسا لهذه الفكرة، ويقول إنه ليس منطقيا ان تكون قبائل الانكا قد صنعت الكيبو لأغراض الذاكرة. إن ربط العقدة هو مجرد اشارة يجب ألا تحتوي على معلومات في حد ذاتها باستثناء كونها عاملا يساعد على التذكير بشيء ما. إن الكيبو تحتوي على طبقات من الاشياء المعقدة التي لم تكن ضرورية لو انها كانت تستخدم كأجهزة مباشرة مساعدة للذاكرة.

المقال السادس
الرحمن الرحيم


حضـــــــارة الإنكــــــــا العظيــــــــمة التــــــي حيــــــــرت العقـــــــول ..!!


( إمبـــــراطـوريـــــة الإنــــــــــكا )
قبل مئات السنين وبالتحديد في المناطق الغربية من قارة امريكا الجنوبية عاشت هناك شعوب تنحدر اصولها من قارة اسيا .. في اراضي متدرجة من قمم سلسة جبال الانديز البركانية على طول الساحل الغربي إلى السهول الخصبة في الوسط والشرق والتي تقطع مراعيها الخضراء أنهار عديدة وجميلة تنتهي معظمها صباً في المحيط الأطلنطي على السواحل الشرقية .. تلك الشعوب بدت كالشعوب البدائية الجاهلة والمتوحشة لكنها استطاعت ان تبني لنفسها امبراطورية رغم قدمها إلاّ انها نافست الإمبراطوريات الأوروبية التي كانت في مجدها في منتصف القرن السادس عشر .. حيث انذهل الأسبان مما رأوه بأعينهم حين غزوا امبراطورية "الأنكا" .. شعب " الأنكا " يبدو للعيان أنه شعب متخلف في شكله وطريقة معيشته إلاّ أن هذا الشعب حير العلماء بسبب البصمة التي تركها من روعة الإرث الذي تركوه لدرجة أنه قيل في ذلك الزمن : "شعب الإنكا قادم من عالم آخر ليس عالمنا" ..


تشمل أرض " الأنكا " بوليفيا والبيرو والاكوادور وجزءاً من تشيلي والأرجنتين .. وبنى شعبها عاصمتها " كاسكو" وهي مدينة مترفة ومليئة بالقصور والمعابد وتقع على ارتفاع 11000 قدم فوق مستوى سطح البحر واطلق عليها اسم "مدينة الشمس المقدسة" ..


شعب "الإنكا" بنى دولة عادلة اجتماعياً والحكومة مسكت الأرض لضمان القوة للشعب كما وضعت يدها على المعادن الثمينة كالذهب والفضة والحديد وغيرها وقطعان الماشية خصوصاً حيوان "اللاما" الذي يعتبر وسيلة التنقل لشعب "الإنكا" .. وكانت تقسيمات الحكومة من حيث الغنائم والمحاصيل تبدأ من العائلة بالدرجة الأولى .. حيث كان لكل 10 عائلات قائد مسؤول .. وأعلى منه هو الكابتن الذي يشرف على 50 عائلة والذي كان يشارك بالحكم .. ولكل عائلة حصة معينة ومقدار محدد من الأرض .. وكانوا يحيكون ملابسهم وأحذيتهم بأنفسهم وكذلك كانوا يسبكون الذهب والفضة بأنفسهم أيضاً .. والجدير بالذكر أن العجزة والفقراء والمرضى كانوا يلاقون رعاية كافية من المجتمع ..


كان شعب "الإنكا" خبيراً بالزراعة وكان ينتج محاصيل ممتازة .. وكانوا يجلبون المياه من المناطق الجبلية كما وأنهم بنوا جسوراً قوية من أغصان الكرمة والصفصاف متماسكة بالحبال وقد أبدعوا في صناعتها أيما إبداع .. وقد اتقن شعب "الإنكا" النسيج القطني الناعم وقد اندهش منه الأسبان وظنوه حريراً ..


قامت حضارة "الأنكا" ونشأت سنة 1100 م .. ودامت حتى الغزو الأسباني لها سنة 1532 م .. حيث انقسمت الإمبراطورية إلى قسمين بعد سنوات طويلة من الرخاء .. مما سهل على الأسبان مهمة إبادتهم واحتلال ارضهم ونهب كنوزهم وممتلكاتهم .. وقد قيل أنه ليست هناك قوة خارجية تستطيع أن تحتل امبراطورية ما وتبيد حضارتها إلاّ حين تنقسم تلك الحضارة من الداخل .. وهذا ما حدث لشعب "الإنكا" حيث قامت الحروب والغزوات في ما بينهم .. وسفكت الدماء بأبشع الطرق .. فكان نتيجة ذلك إبادتهم عن بكرة أبيهم من خلال قوة خارجية فتكت بهم .. هي فرانشيسكو بيتزارو ورجاله الأسبان ..




كلمة "الإنكا" تعني الإبن او الملك الأوحد للشمس .. وهنالك مظاهر غريبة حيث يتزوج الملك من شقيقته حتى يتم الحفاظ على الدم الملكي المقدس بالنسبة لهم وتسمى الملكة "كويا" وتقول عقيدتهم أن الملك والملكة الأشقاء والمتزوجان ينحدران من إله شعب "الإنكا" وهو "إله الشمس" .. ويقال أنه كان في أحد الأزمان 400 طفل نتيجة زواج الملوك من شقيقاتهم الملكات .. ويحق للملك أن يهدي زوجة إضافية للنبلاء من رؤوس القوم وهذه العادة متواجدة إلى يومنا هذا لدى الأغنياء اللذين يقطنون غابات منعزلة عن العالم الخارجي في بيرو والإكوادور وبوليفيا وبعض دول امريكا اللاتينية.. وكان الترتيب الإجتماعي لدى شعب "الإنكا" كالتالي:

- الملك وهو الحاكم المطلق ..
- "الاوريجونز" وهم النبلاء ولهم آذان طويلة نتيجة الحلي الثقيلة المعلقة بهما ..
- "الرونا" وهم عامة الناس ..
- "اليانكوناز" وهم خدمة المنازل ..
- ثم "الميتيمايز" وهم العبيد ..

وتوجد هناك ضوابط وشروط لمن يريد الدخول إلى الملك .. فمن يريد أن يقابل الملك عليه أن يحمل على ظهره حملاً ثقيلاً وأن يدخل زحفاً وأن لا يرفع رأسه ولا ينظر إلى الملك أبداً .. ويكون الملك محاطاً بزوجاته اللاتي يكن على استعداد تام لفعل بعض الطقوس التي تمنع السحر الذي ربما قد يجلبه عامة الناس معهم من أجل الإيقاع بالملك وتسهيل قضاء حوائجهم ..
يرتدي الملك قناعاً ذهبياً على شكل شمس اسمه "ماسكيباشا" ويمسك بيده صولجاناً يحتوي على ثلاث رؤوس لصقور .. ويُحمل الملك على هودجاً ولا يطأ الأرض بقدمه أبداً ويرتدي ثياباً فاخرة من الصوف مرصعة بالأحجار الكريمة .. وعلى رأس الملك قبعة بها ريش نعام وحلقتين ذهبيتين ..
ولأن أراضي شعب "الإنكا" ممتدة من بين منحدرات جبال "الانديز" الباردة فيعتبر شعب "الإنكا" ماهر في صناعة الملابس الثقيلة من الصوف بطريقة مدهشة وبارعة ويقوم الأغنياء منهم بتوشيحها بالأحجار الكريمة والتي هي تتواجد بكثرة في الإمبراطورية حيث تتواجد البراكين.. كذلك وتكثر الأحجار الكريمة في قاعات الأنهار القريبة من البراكين مما أثار ذلك طمع البرتغاليين والأسبان اللذين جمعوا أعداد هائلة من تلك الأحجار في غزواتهم لـ امبراطورية "الإنكا"..
واللغة الرسمية لشعب "الإنكا" هي "الرونا سيمي" وهي لغة لم تكتب قطاً بل بالشفاهة تم توارثها .. وكان هناك قانوناً تم تطبيقه بشدة على عوام الناس وهو معاقبة كل كسلان ولص وكاذب.. وأخرجت حضارة "الإنكا" نحاتين ماهرين لم تخرج مثلهم الحضارات السابقة فكانوا ينحتون ويقيسون بدقة متناهية وكأنهم استعانوا ينحاتين من كواكب أخرى غير كوكبنا .. بنوا "الواكاس" وهي معابد الشمس.. كما وبنوا بين ممرات الجبال الشاهقة جسوراً تسمى بـ "الشاكا" كانت توصل الجبال وضفات الأنهار ببعضها وكان يقف الشخص عند طرف ويمسك بحبل معين كالبكرة ويسحبه حتى يصل للضفة الأخرى وهذه الجسور كانت منتشرة في مختلف أراضي "الإنكا"..
وكان شعب "الإنكا" يعيّن مجموعة من الشباب الأقوياء اللذين يمتطون حيوان اللاما كوسيلة للتنقل من أجل إيصال الرسائل الشفوية وكانوا يعبرون طرق وعرة وشديدة الخطورة مما يعني أن شعب "الإنكا" كان ذو بأس شديد.. وكانت بيوتهم مبنية من صخور على شكل طبقي في حضن جبل قريب من أرض صالحة للزراعة .. المثير للعجب ان منازلهم لم تشتمل على المواد الطينية بحكم أنهم شعب جاهل لكن يقول العلماء اللذين ذهلوا من الطريقة الهندسية التي بنيت على اثرها تلك المنازل التي تحتوي على مجموعة من الغرف كغرف المعيشة والنوم ومخازن حفظ الطعام أن شعب "الإنكا" بالفطرة عرف هذه الأشياء حيث ان تلك الأراضي برناكية وهي اكثر الأراضي معرضة للخطر لذا فقد استلهم شعب "الإنكا" من هذا بناء منازلهم من مواد شديدة كالصخور عوضاً عن الطين والذي هو يعتبر مادة ركيكة وضعيفة في مواجهة الأخطار البركانية ..
ويجدر بنا ذكر نعم الله تبارك وتعالى حيث أن تلك الأراضي كانت تكثر بها الأمطار الغزيرة طوال فصول السنة فلم يكن هناك مخاوف شديدة من البراكين .. وقد استفاد شعب "الإنكا" من هذه الأمطار في ري الأراضي الزراعية بطرق مدهشة حيث ابتكروا أحواضاً ضخمة كانت تمتلىء من مياه الأمطار ثم تخرج منها المياه ببطىء لري المزروعات ..



( معتقدات شعب "الإنكا )
شعب "الإنكا" من الشعوب الوثنية التي تصنع التماثيل بصورة مبالغ بها .. رغم أن إلههم هو الشمس .. والذين يقدمون له القربان من الأعداء حيث يتم قتل الشخص امام مرأى من الكهنة والشعب وسط طقوس معينة .. فإذا حدث كسوف للشمس يعتقدون أن إلههم قد اكتفى وتشبع من الدم .. فيقفون فترة معينة يحددها الكهنة .. وقد كان شعب "الإنكا" كذلك يقدس الحيوانات كالأسود الجبلية والفهود والظواهر الطبيعية كالبرق والرعد .. وبنوا لهم المعابد وعبدوها بأوامر من الكهنة التي تعتبر واسطة بين الشعب وتلك الظاهر .. وكانوا بقدمون لها القرابين وهي عبارة عن ذبح فتاة يتيمة لم تكمل سن البلوغ .. لكن تركيزهم الأكبر في عبادتهم كان للشمس والذي ذكرنا أنها كانت هي الإله الأكبر بالنسبة لهم وقد بنوا للشمس إهرامات ضخمة مدرجة اعتقاداً منهم أن أشعة الشمس تصل لقمم تلك الإهرامات مما يجعل لها الرضى على شعب "الإنكا"..
كما أن هناك وادي اسمه "ماشوبيشو" اسمه كإسم المدينة المفقودة التي سنحكي عنها لاحقاً وربما تكون هذه المدينة قد بنيت في هذا الوادي.. كان هذا الوادي مقدس لدى شعب "الإنكا" الذي كان يأكل أعشابه وبعض أحجاره الصغيرة إعتقاداً منهم أن هذا يحميهم من أعدائهم ويقوي أجسادهم ويقيها من الأمراض ويقوي لديهم العزيمة الجنسية ويجلب لهم الحظ ويحميهم من السحر .. وكان يمر بهذا الوادي نهراً مقدساً كان يغتسل به شعب "الإنكا" اعتقادا منهم أن مياه هذا النهر تجلب لهم القوة الخارقة.. وتفنن "الإنكا" في طب الأعشاب واكتشف أدوية تساعد على الشفاء من امراض الدم والجهاز الهضمي ولتخسيس الوزن.. كما وابتكروا من الأعشاب متطلبات الجمال للنساء .. فقد لوحظ أن نساء "الإنكا" ذوات بشرة نضرة وصافية .. كل تلك الأعشاب كانت تُجلب من غابات وجبال الانديز ومناطق اخرى ..



( عادات الزواج عند شعب "الإنكا" )
السيادة المطلقة تكون للرجل .. إلاّ أن المرأة لها دور أساسي في الحياة بجانب الرجل .. فكلاهما سوية في العمل وتقسيم الحصص والمحاصيل .. وبطبيعة الحال فالمرأة هي المسؤولة عن التربية والبيت.. الزواج لديهم مبكراً وهو عادة ما يكون بين سن الخامسة عشر والعشرين .. وليس للزوج أن يحب أية فتاة بل الأسرة او الزعماء هم من يحددون ذلك وهم من يختارون الزوجة للزوج .. وأساس الزواج لديهم مبني على التوالد وكثرة الإنجاب لحاجتهم الشديدة للأيادي العاملة التي يحتاجونها .. فكلما كثرة الأيادي قلت مشاق العمل عليهم .. فحياتهم شاقة وصعبة وهم بأمس الحاجة للتزايد .. فنستنتج من هذا أن شعب "الإنكا" لا يعشق ولا يحب .. فالزوج ليس له يد في اختيار الزوجة .. والزواج عندهم فقط من أجل زيادة العدد .. وليس للإستقرار أو للراحة ..

( حياة ما بعد الموت عند شعب "الإنكا" )


"الشامان" هي طقوس معينة يجريها شعب "الإنكا" لأفرادهم اللذين يشعرون بدنو اجلهم .. ومن خلالها يتعرف الفرد على مكان دفنه والمقتنيات التي ستدفن معه وكذلك يتعرف على كيفية عودته للحياة.. فيقوم الكهنة بتعليمه كيف أنه سيقضي في القبر 3 أيام فقط ومن ثم العودة للحياة بصورة شخص آخر ليعيش حياة جديدة ومختلفة عن حياته السابقة.




( شعب "الإنكا" يمارس رياضة "البولو" )


الرياضة كان لها نصيب أيضاً في حضارة "الإنكا" فقد كان هذا الشعب يمارس رياضة "البولو" والتي هي في يومنا هذا عبارة عن إمتطاء الجياد والإمساك بعصي لها رؤوس منحنية في الأسفل من أجل تسهيل دحرجة الكرة وادخالها في الهدف .. لكن لشعب "الإنكا" أمور مختلفة .. فكانوا يمتطون حيوان اللاما عوضاً عن الجياد .. كما وأنهم كانوا يدحرجون بدل الكرة "رأس" أسير أو شخص خاسر في مباراة ماضية !




( اللغز الذي حير العلماء : شعب "الإنكا" يكتب بالحبال ! )


لقرون عديدة احتار العلماء بطريقة شعب "الإنكا" في الكتابة .. حيث كانوا يستخدمون طريقة مغايرة عما تعارفت عليه كل الحضارات .. فقد كانوا يكتبون بواسطة الحبال .. وقال علماء امريكيون انهم تمكنوا من معرفة كلمة واحدة بعد دراسات عديدة وهي اسم للمدينة التاريخية "بوروتشوكو" وهم بهذا اقتربوا من حل هذا اللغز العظيم الذي حير أجيال العلماء لسنوات طويلة .. وهذه الكلمة هي أول كلمة تم التعرف عليها من هذه الحضارة البائدة .. ويطلق على هذه الحبال اسم "كيبو" وقد تم اكتشاف 700 من هذه الحبال إلى الآن ويرى العلماء أن حلهم لهذه الكلمة وفكها سيساعدهم على معرفة المزيد من الكلمات التي كتبت بهذه الطريقة المعقدة ..


( مدينة الذهب : "الماشوبيشو" المدينة المفقودة )

المدينة التي بقت كما هي ولم يستطع الغزات العثور عليها .. هي كانت بمثابة فخر عظيم لكل المنتسبين لتلك الحضارة العظيمة .. حضارة "الإنكا" .. لذا سميت بـ "المدينة المفقودة" التي عندما عثر عليها المستكشف "هيرام بينجهام" ذهل مما تراه عيناه ولم يصدقهما رغم يقينه بأن ما يراه حقيقي .. قال: "ماعسى هذا أن يكون؟ لماذا لم يعطنا أي احد فكرة عنه؟!" .. وكان يتسائل كيف استطاعوا أن يحملوا كل تلك الأحجار الضخمة والهائلة ..

تقع هذه المدينة العظيمة في وادي "اوروبامبا" على الحدود الشرقية لإمبراطورية "الإنكا" وكانت تحتوي على مباني ضخمة ومعابد مكسوة بالذهب فكانت تبدو وكأنها مدينة من الذهب ..



( حضارة " الإنكا " حضارة ليس لها مثيل )


حضارة "الإنكا" أثارت جدلاً كبيراً لدى علماء وباحثي الحضارات القديمة.. لأنها أنشأت حضارتها بنفسها دون تقليد أي من الحضارات القريبة منها بل كل مافيها مبتكر من شعبها.. فعلى سبيل المثال نرى تلك الإهرامات الضخمة والتي كان شعب "الإنكا" يجلب أحجارها من الجبال بصورة مثيرة للجدل فقد اعتقد البعض أن هناك مخلوقات فضائية كانت تعينهم على نقل تلك الأحجار الهائلة الحجم من تلك المسافات البعيدة.. فلا يعلم أحد إلى يومنا هذا كيف كان شعب "الإنكا" يحمل تلك الأحجار وينقلها ! .. واحتوت الإهرامات على بناء هندسي دقيق أثار استغراب العلماء فكيف يستطيع هذا الشعب المتخلف والجاهل من بناء هذه الإهرمات بهذا الشكل الرائع والذي يعجز عن الإتيان بمثله أفضل مهندسي العصر الحديث .. ويذكر أن شعب " الإنكا " كان غنياً فبسطاء الناس كانوا يمتلكون الأحجار الكريمة التي يستخدمونها كالمال في المقايضة .. والمؤسف أن معظم الآثار التي تدلنا على أصل هذه الحضارة الرائعة قد اندثر وتدمر نتيجة الزلازل التي ضربت المنطقة من الداخل وعلى السواحل ..









أُبيدت هذه الحضارة وغابت عنها الشمس لكن شواهدها حاضرة وهي تستحق الإحترام رغم وحشيتها فقد كان شعب "الإنكا" عاملاً مجتهداً نشيطاً وصنع ما عجز عن صنعه شعوب العصور المتقدمة فهي حضارة بالفعل حيرت العقول ..
`
اتمنى يكون موضوعي حاز على اهتمامكم واتمنى ردود كثيرة على هاذ الموضوع لا تطنشوني Cool
وان شاء الله ازودكم بمواضيع كثيرة والى اللقاء في موضوع اخر

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى